التعريفة الجمركية المتكاملة

تُعتبَر المملكة العربية السعودية واحدة من أوائل الدول في الوطن العربي التي بدأت بتطبيق واستخدام التعريفة الجمركية المتكاملة، والذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية في العمل الجمركي بالمملكة العربية السعودية، وقد تم عمل مشروع تجريبي تطبيقي في جمرك الرياض وحقق نجاحاً كبيراً، وتوجد علاقة وثيقة بين التعريفة المنسقة وكذلك التعريفة الجمركية المتكاملة، كما تواجه التعريفة الجمركية المتكاملة عدد من العوائق التي تجعل تطبيق هذا النظام صعباً، وفي هذه المقالة سنوضح كافة التفاصيل حول هذا النظام الذي تبنته المملكة العربية السعودية وأهم معوقاته في التطبيق.

ما هي التعريفة الجمركية المتكاملة

إن التعريفة الجمركية المتكاملة هي أحد نظم الجمارك الحديثة التي بدأت المملكة العربية السعودية في تطبيقها، والتي أقامت لها تجربة تطبيقية تجريبية مسبقاً في جمارك الرياض ونجحت بشكل كبير.

وهو عبارة عن تصنيف دولي للسلع قامت منظمة الجمارك العالمية بوضعه، وبناءاً عليه تم ترميز كافة السلع بأكواد رقمية موحدة على المستوى الدولي، وذلك على الأسماء الخاصة بالسلع المختلفة.

هل تعلم ما هو نظام التسجيل المسبق للشحنات ؟

التعريفة الجمركية: النظام المنسق

التعريفة الجمركية المتكاملة

إن النظام المنسق هو أحد أشكال التصنيفات الدولية المطورة بواسطة منظمة الجمارك العالمية WCO، ويتكون النظام المنسق من ٦ أرقام، كما قامت بعض الدول الأخرى جهود لجعل التصنيف من ٨  أرقام وليس ٦ فقط، وذلك لأغراض التصدير.

كما أقامت دول أخرى محاولات لجعل النظام المنسق مكوناً من ١٠ أرقام وهذا لأغراض جمركية، ويتم استخدام هذا النظام لمعرفة نسبة الرسوم التي سيتم تطبيقها على أي سلعة.

لذلك يُعتبَر النظام المنسق هو الوسيلة الوحيدة التي يتم من خلال تحديد نسبة الرسوم الجمركية لسلعة معينة، حيث أن يتضمن الفصول والبنود وكذلك النسب الجمركية للرسوم التي يتم فرضها على السلع المختلفة.

أسس إعداد برنامج التعريفة الجمركية المتكاملة

عند إعداد برنامج التعريفة الجمركية المتكاملة هناك مجموعة من الأسس والمبادئ التي تم الاعتماد عليها، وفيما يلي بعض المبادئ والأسس الهامة التي يتم الاعتماد عليها عن إعداد برنامج التعريفة الجمركية المتكاملة:

  • تمثل العناوين الخاصة بالأقسام والفصول وأجزائها قيم إرشادية، حيث أن تبنيد الأصناف يتم من خلال القانون وفقاً لنصوص البنود نفسها والملاحظات الخاصة لكل قسم.
  • الإشارات الخاصة بصنف معين في بند ما تشمل هذا الصنف حتى وإن كان غير كامل بشرط توافر الصفات الأساسية للصنف الكامل، سوار أكانت الصنف وارد غير مجمع أو مفكك.
  • كا إشارة في مادة معينة في بند ما فإنها تشمل بالفعل هذه المادة حتى وإن كانت مشتركة مع مواد أخرى.
  • في حالة ما إذا كان هناك سلعاً تدخل في بندين أو أكثر فإنه يتم تصنيفها إما وفقاً للبند الأكثر تخصيصاً بها أو وفقاً لتصنيف الأصناف المخلوطة إذا كان يضفي على تلك السلعة الصفة الرئيسية.
  • في حالة الأصناف التي يصعب تصنيفها أو تبنيدها فإنها تتبع تصنيف أو تبنيد  الأصناف الأخرى الأكثر مشابهة لها.

وبشكل عام، عند إعداد برنامج التعريفة الجمركية المتكاملة يتم استخدام الجداول الإلكترونية مع الربط الآلي بالمواقع الجمركية وكذلك الحاجة إلى تحديث البيانات بشكل دوري. تعرف ايضا علي برنامج تخليص جمركي 

علاقة التعريفة المنسقة بالتعريفة الجمركية المتكاملة

هناك علاقة بين التعريفة المنسقة والتعريفة الجمركية، حيث أن التعريفة المنسقة هي نظام ضريبي يتم فيه تصنيف ووصف السلع والمنتجات في التجارة الدولية.

وهو يتضمن ما يزيد عن 5000 مجموعة سلعية، والتي تكون ملزمة للأطراف المتعاقدة عليها وتتكون من:

  • 21 قسماً.
  • 97 فصلاً.
  • عناوين أساسية من 4 أرقام.
  • عناوين فرعية من 6 أرقام.

وتكمن العلاقة بينهما في إمكانية الاستفادة من التعريفة الجمركية المتكاملة في التعريفة المنسقة في العديد من المجالات،، مثل:

  • مجال إحكام الرقابة الجمركية.
  • مجال تطبيق القوانين الجمركية ذات العلاقة.
  • وكذلك مجال تطبيق الاتفاقيات الثنائية والدولية.

 ما هي الخطوات اللازمة لــ تفويض مخلص جمركي الكترونيا ؟

معوقات التطبيق في مجال التعريفة الجمركية المتكاملة

التعريفة الجمركية المتكاملة

كما أشرنا في المقدمة، على الرغم من النقلة النوعية التي سيحدثها نظام التعريفة الجمركية المتكاملة، إلا أن عملية تطبيقه تواجه الكثير من المشكلات التي تعيق عمله بسلاسة.

وتتباين المعوقات بين المعوقات الإدارية والتنظيمية، المعوقات البشرية، والمعوقات الفنية، حيث أنه هناك عدد كبير من الموظفين الغير قادرين على العمل بكفاءة في مجال التطبيقات الآلية للتعريفة المتكاملة.

ذلك بجانب وجود مشكلات في مجال التعريفة الجمركية ولا يستطيع الموظفين التعامل معها وبالتالي فهم في حاجة إلى التدريب على حلها.

كما أن التعريفة الجمركية نفسها تعاني من بعض التشوهات ولا توجد أية جهود إدارية لطرح المقترحات التي تعالج تلك التشوهات.

بالإضافة إلى وجود خلل في مدى إدراك العاملين للتحديات الموجودة في المجال الجمركي وماهية الطرق والأساليب المناسبة للتعامل معها.

كما أنه واحدة من أهم معوقات التطبيق في مجال التعريفة الجمركية المتكاملة هي افتقار المهارات الأساسية المطلوبة في مجال تطبيقات التعريفة المتكاملة بجانب مشكلة الخلل في وعي الأفراد أنفسهم بالعلاقة بين التعريفة المنسقة والتعريفة الجمركية المتكاملة.