القوائم المالية

تمثل البيانات المالية سجلاً رسميًا للأنشطة المالية للمنشأة أو المؤسسة، والقوائم المالية بمختلف أنواعها تمثل تقاريراً مكتوبة تحدد القوة المالية والأداء والسيولة للشركة أو المنشأة، وتعكس تلك البيانات الآثار المالية للمعاملات التجارية والأحداث على المنشأة أو المؤسسة، وتتعدد أنواع القوائم المالية، كما أن لتحليلها أهمية كبيرة لأي شركة، وفي هذه المقالة على موقع فاستكو سنعرض لكم كافة المعلومات عن القوائم المالية وإعدادها، كما سنوضح لكم طريقة تحليلها وأهميتها وأنواعها المختلفة كذلك.

ما هي القوائم المالية؟

إن القوائم المالية بمثابة تحليل للبيانات المالية الخاصة بمنشأة أو شركة ما، وتكون تلك العملية المالية لأغراض صنع القرار في الشركة، ويستخدمه أصحاب المصلحة الخارجيين لفهم الصحة العامة للمؤسسة وكذلك لتقييم الأداء المالي وقيمة الأعمال الخاصة بالشركة، كما تستخدمه المكونات الداخلية كأداة مراقبة لإدارة الشؤون المالية.

أنواع القوائم المالية

تتعدد أنواع القوائم المالية، وبشكل عام هناك 4 أنواع رئيسية للقوائم المالية، وسنتناولهم بالشرح في هذا الجزء:

1. بيان المركز المالي (الميزانية العمومية)

يعرض بيان المركز المالي، المعروف أيضًا باسم الميزانية العمومية، الوضع المالي للشركة  في تاريخ معين، ويتألف المركز المالي لأي شركة أو مؤسسة من العناصر الثلاثة التالية:

  • الأصول، وهي شيء تمتلكه الشركة أو تتحكم فيه (مثل النقد والمخزون والمصنع والآلات، إلخ).
  • الخصوم، وهو شيء تدين به الشركة لشخص ما (مثل الدائنين والقروض المصرفية وما إلى ذلك).
  • حقوق الملكية، ما تدين به الشركة لأصحابها، ويمثل هذا مبلغ رأس المال المتبقي في العمل بعد استخدام أصوله لسداد التزاماته القائمة، وبالتالي فإن حقوق الملكية تمثل الفرق بين الأصول والخصوم.

2. بيان الدخل

ثاني أنواع القوائم المالية هو بيان الدخل، المعروف أيضًا باسم بيان الربح والخسارة، وهو ببساطة يقدم تقريرًا عن الأداء المالي للشركة من حيث صافي الربح أو الخسارة خلال فترة محددة، ويتكون بيان الدخل من العنصرين التاليين:

  • الدخل، وهو ما كسبه النشاط التجاري خلال فترة ما (مثل إيرادات المبيعات، ودخل الأرباح، وما إلى ذلك).
  • المصاريف، وهي التكلفة التي تكبدتها الشركة على مدار فترة زمنية (مثل الرواتب والأجور، والاستهلاك، ورسوم الإيجار، إلخ).

3. بيان التدفقات النقدية

ثالث نوع من أنواع القوائم المالية هو بيان التدفقات النقدية، والذي يعرض الحركة في النقد والأرصدة المصرفية على مدى فترة محددة، ويتم تصنيف الحركة في التدفقات النقدية إلى القطاعات التالية:

  • الأنشطة التشغيلية، والذي يمثل التدفق النقدي من الأنشطة الأساسية للشركة.
  • أنشطة الاستثمار، والذي يمثل التدفق النقدي من شراء وبيع الأصول بخلاف المخزونات (مثل شراء مصنع مصنع).
  • أنشطة التمويل، والذي يمثل التدفقات النقدية المتولدة أو المنفقة على زيادة رأس المال والدين وسدادهما، بالإضافة إلى مدفوعات الفوائد والأرباح.

4. بيان التغيرات في حقوق الملكية

رابع أنواع القوائم المالية هو بيان التغييرات في حقوق الملكية، المعروف أيضًا باسم بيان الأرباح المحتجزة، يوضح تفاصيل الحركة في حقوق الملكية خلال فترة، والحركة في حقوق الملكية تكون مشتقة من المكونات التالية:

  • صافي الربح أو الخسارة خلال الفترة كما هو مذكور في قائمة الدخل.
  • رأس المال المصدر أو المسدد خلال الفترة.
  • توزيعات الأرباح.
  • المكاسب أو الخسائر المعترف بها مباشرة في حقوق الملكية (مثل فوائض إعادة التقييم).
  • آثار التغيير في السياسة المحاسبية أو تصحيح الخطأ المحاسبي.

تعريف التحليل المالي للقوائم المالية

تسجل البيانات المالية للشركة بيانات مهمة عن كل جانب من جوانب أنشطة الأعمال، وعلى هذا النحو يمكن تقييمها على أساس الأداء، في الماضي، الحاضر، والمستقبل.

لذلك تُعرَّف عملية التحليل المالي للقوائم المالية بأنها تقييم الحالة المالية لمنشأة ما، وذلك من خلال وجود محاسب مسؤول عن القيام بعدد من العمليات في هذا الشأن، حيث تحليل الأرباح والخسائر، متابعة القرارات الصادرة من الإدارة، فضلاً عن المساهمة في عمل البيانات المالية وإعدادها.

بشكل عام، تتمحور البيانات المالية حول مبادئ المحاسبة المقبولة، وتتطلب هذه المبادئ من الشركة إنشاء أربع بيانات مالية رئيسية، وهي الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التدفق النقدي، وكذلك بيان التغيرات في حقوق الملكية.

والشركات العامة لديها معايير أكثر صرامة لتقارير البيانات المالية، يجب على الشركات العامة اتباع معايير المحاسبة على أساس الاستحقاق، أما الشركات الخاصة فهي تتمتع بمرونة أكبر في إعداد بياناتها المالية ولديها أيضًا خيار استخدام إما المحاسبة على أساس الاستحقاق أو النقد.

يتم استخدام العديد من التقنيات بشكل شائع كجزء من التحليل المالي للقوائم المالية، تشمل ثلاثة من أهم التقنيات التالل:

  • التحليل الأفقي، ويقارن التحليل الأفقي البيانات أفقيًا، من خلال تحليل قيم العناصر على مدار عامين أو أكثر.
  • التحليل الرأسي،  يبحث التحليل الرأسي أو العمودي في عناصر خط التأثيرات الرأسية في أجزاء أخرى من العمل وأيضًا نسب العمل.
  • تحليل النسب، والذي يستخدم مقاييس نسبة مهمة لحساب العلاقات الإحصائية.

أهم الخطوات المتبعة في التحليل المالي للقوائم المالية

هناك عدد من الخطوات الخاصة بتحليل القوائم المالية والتي يمكنها أن تسهم بشكل رئيسي في نجاح ذلك التحليل وكفاءته، ويمكننا عرض تلك الخطوات في النقاط التالية:

  1. التعرُّف على الخصائص الاقتصادية، وهي عبارة عن مجموعة من الأنشطة المرتبطة بالإنتاج أو الصناعة أو توزيع المنتجات والخدمات الخاصة.
  2. تحديد الاستراتيجيات الخاصة بالمنشأة، وهي تهتم بشكل عام بالتعرف عن شكل الخدمات والمنتجات المُقدمَة بواسطة المنشأة، بالإضافة إلى تخصصها في دراسة هامش ربح المنشأة والعلامة التجارية الخاصة بها، مع محاولة الإلمام بالتنوع الجغرافي والصناعي والتكاليف والسيطرة عليهم.
  3. تقييم البيانات المالية الخاصة بالمنشأة، وهي مسؤولة عن مراجعة كافة البيانات المالية الخاصة بالمنشأة، وذلك في إطار المعايير المحاسبية المرتبطة بالمجال نفسه، كما أنها تحرص على تنفيذ التقييم وذلك أثناء دراستها للحسابات المالية الخاصة بالمنشأة.
  4. تقييم الأداء الاقتصادي للمنشأة أثناء دراسة قائمة الدخل، وذلك من خلال تفييم الأرباح الخاصة بالمنشأة، ذلك إلى جانب تقييم قائمة التدفقات النقدية من خلال متابعة الاستثمارات والأنشطة المختلفة خلال الفترة المالية، مع محاولة توفير كافة المعلومات الممكنة عن السيولة.
  5. تحليل المخاطر والربحية.
  6. إعداد البيانات المالية المتوقعة، والتي تتضمن عدد من الفرضيات الواجب على القائمين بالتحليل المالي إعدادها، وبالتالي قياس طبيعة تلك الفضيات على التدفقات النقدية والتمويل.

ما هي خصائص القوائم المالية؟

إن البيانات المالية هي بيانات كمية تستند إلى الأرقام، ولكنها بالرغم من ذلك هناك عدد من الخصائص التي يجب أن تتمتع بها، وفيما يلي أهم خصائص القوائم المالية:

  1. قابلية القوائم المالية للفهم، حيث أنه من أهم خصائص القوائم المالية أنه يجب أن يفهمها المستخدم بسهولة، بحيث تساعدهم هذه المعلومات في تقييم الأحداث الماضية أو الحالية أو حتى المستقبلية.
  2. أن تكون القوائم المالية ملائمة، حيث يجب أن تحتوي البيانات المالية على المعلومات ذات الصلة حتى تكون مفيدة للمستخدمين، وبالنسبة للمستخدمين فإن أي معلومات تساعدهم في اتخاذ قراراتهم بشأن الاستثمار هي معلومات مفيدة.
  3. موثوقية القوائم المالية، حيث ستكون المعلومات التي يتم توصيلها للمستخدمين عديمة القيمة إذا لم تكن موثوقة وجديرة بالثقة، ولكي تكون المعلومات موثوقة، يجب أن تكون خالية من الأخطاء وخالية من أي شكل من أشكال التحيز المادي.
  4. القدرة على مقارنة القوائم المالية،  حيث يجب أن يكون المستخدمون قادرين على مقارنة البيانات المالية للمؤسسة على مدى فترة زمنية، مما يمكنهم من القيام بتحليل الاتجاه وفهم موارد الشركة المالية بشكل أفضل، وهذا الأمر مهم لقرارهم الاستثماري.
    تعرف علي : ادارة المستودعات

ما هي أهداف القوائم المالية؟

هناك العديد من الأهداف الخاصة بالقةائم المالية، وفيما يلي سنعرض أبرز 8 أهداف للقوائم المالية، حيث:

1. القوائم المالية تعطي نظرة حقيقية وعادلة للمركز المالي

تظهر الميزانية العمومية المركز المالي للشركة، أي أنها تسرد الأصول والخصوم، ويمثل الفرق بينهما صافي القيمة، ويشمل صافي القيمة رأس المال الذي يضخه الملاك بالإضافة إلى الأرباح المكتسبة حتى الآن.

كما أن انخفاض صافي الثروة مؤشر سيء على النمو، وهذا يعطي الإدارة تلميحات مختلفة لتحسين الوضع المالي، ويتم عرض المركز المالي للسنة الحالية والسنة السابقة.

2. القوائم المالية توفر رؤية حقيقية وعادلة للأداء المالي

يوضح بيان الدخل الأداء المالي للكيان، أي إيراداته ومصروفاته، ويمثل الفرق بين هذين الربح أو الخسارة المكتسبة خلال الفترة، فالانخفاض في الإيرادات له تأثير مباشر في انخفاض الأرباح، كما أن الزيادة في المصاريف لها تأثير عكسي لانخفاض الأرباح.

إذا لم يتم اتباع المعايير المحاسبية بشكل مناسب، فهذا يدل على أن الإدارة يمكن أن تتلاعب في أرقام الإيرادات والمصروفات، وبالتالي، فإن الصدق والإنصاف هدف أساسي في إعداد بيان الدخل.

3. القوائم المالية توفر معلومات حول الموارد

الهدف الآخر من البيانات المالية هو توفير معلومات حول الموارد المتاحة للأعمال، أي القدرة الإنتاجية، ساعات العمل، الاحتياطيات النقدية، المخزون، نسبة العمل قيد التقدم، وآلية التسليم ، وما إلى ذلك، كما توفر معلومات حول التغييرات في الموارد بين فترتين.

وتساعد هذه المعلومات في فهم الأعمال بشكل أفضل، حيث أن التغييرات في استخدام واكتساب الموارد تساعد أصحاب المصلحة على اتخاذ القرارات المالية.

4. القوائم المالية توفر معلومات حول الربح المحتمل

يجب أن تشير البيانات المالية أيضًا إلى تحقيق الأرباح المحتملة للشركة، وهذه المعلومات لمستوى الإدارة العليا للمؤسسة، فمع الأصول والخصوم الاقتصادية، يمكن للإدارة أن تقرر مستويات التوسع.

5. القوائم المالية تشكل أساس لقرارات أصحاب المصلحة

أصحاب المصلحة يعني الملاك والمديرين والعملاء والموردين والموظفين والعاملين والحكومة ومقدمي التمويل والجمهور بوجه عام، ويحتاج الموظفون إلى اتخاذ قرار بشأن البقاء في العمل أم لا، كما يحتاج العميل إلى اتخاذ قرار بشأن الحصول على المزيد من الطلبات.

 يحتاج الموردون إلى التفكير فيما إذا كانوا يريدون التوريد أم لا، كما يتعين على مقدمي التمويل أيضًا اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان من الممكن منح قروض للكيان، وكذلك يحتاج الجمهور بشكل عام إلى التفكير في الاستثمار في الكيان.

ويتعين على المديرين اتخاذ قرار بشأن توزيعات الأرباح، وزيادة التمويل، وتوظيف المزيد من الموظفين، واكتساب الموارد والعديد من الأشياء الأخرى للحفاظ على استمرار العمل، وتستند جميع هذه القرارات في المقام الأول على البيانات المالية.

6. القوائم المالية تقدم تقريراُ عن فعالية وكفاءة الإدارة

لا يتوفر للمالكين الوقت لحضور العمليات اليومية للشركة، وبالتالي، فإنهم يعينون الإدارة للتطلع إلى الكيان، المالية القوية هي صورة الفعالية والكفاءة التي تتخذ بها الإدارة القرارات.

الفعالية تعني ما إذا كان الغرض يخدم أم لا، لذلك، يمكن للمالكين التفكير فيما إذا كان القرار الذي اتخذهوا في تعيين الإدارة مناسبًا أم أنه يحتاج إلى أي تغيير، كما يوضح ما إذا كانت السياسات الداخلية قوية.

أما عن الكفاءة فهي تعني ما إذا كان الهدف قد تحقق في وقت معقول أو لا، ويمكن للمالكين التفكير في قرارهم من خلال مراقبة نسبة الربح الإجمالي ونسب صافي الربح في السنوات الأخيرة.

7. وهناك عدد من الأهداف الأخرى للقوائم المالية، وهي:

  • المساعدة في تسوية النزاعات الناشئة بين مختلف الأطراف.
  • توفير معلومات حول مصداقية الكيان في عالم التمويل.
  • التقارير ما إذا كان الوقت مناسبًا لاستبدال أصول الشركة بأصول جديدة ذات قدرات متزايدة
  • تقرير ما إذا كنت ستستثمر في كيانات أخرى لتوسيع الإمبراطورية.
  • مساعدة الحكومة في الحصول على معلومات حول دفع الضرائب، وما إلى ذلك.

Open chat